أمين”البحوث الإسلامية” في حواره ل”عمالنا”: نؤمن بدور المرأة الفعال في الوقت الراهن.. ونعول عليها في مسائل التجديد

أمين “البحوث الإسلامية”: الشكر موصول للرئيس لجهوده في تأمين عودة بعثة الأزهر من أفغانستان

*تراثنا هو الهُوية واللبنة الأولى للانطلاق.. ولا يمكن التخلي عنه
*نستثمر جائحة كورونا في تنفيذ أكثر من برنامج تدريبي للأئمة والوعاظ في وقت واحد

*نعدد كوادر نسائية من الواعظات يتسمن بسعة الأفق والبعد عن التعصب

حوار ـ فوقيه ياسين

مثلت عودة البعثة الأزهرية من أفغانستان واحدة من العلامات الفارقة في تاريخ الدولة الحديثة والتي تؤمن لمواطنيها شروط الأمن والسلامة في الداخل والخارج معاً، وفي حديث أجريناه مع الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف الدكتور نظير عيّاد، لفت إلى أن الترقب والحظر مما ستواجه البعثة كان محفزاً لكافة الجهات المعنية بضرورة الإسراع في عملية العودة، مشيراً إلى أن الأزهر الشريف يعتبر التراث كهوية لهذه الأمة واللبنة الأولى التي ينبغي البناء عليها لا الاستغناء عنها.
وأكد “عياد” أن المرأة باتت تحتل مكانة متميزة واهتمام عظيم في الوقت الراهن وحظيت أمين عام مساعد لشؤون والواعظات وعمليات تأهيل وتدريب واسعة لإيماننا بأنها شريك أساسي في عملية البناء. وإلى نص الحوار،،

  • في البداية.. تقديس التراث مصطلح مستجد أطلقه مهاجمو الأزهر، فما تعليقك؟

تراث أي أمة هو هُويتها واللبنة الأولى التي ينطلق منها أي مجتمع وخاصة أن تراثنا مليء بالكنوز التي قلما تجدها في أي أمة خاصة التراث الإنساني، بالإضافة لاهتمامنا به وحفظه على مدار العصور والأزمنة، وبالتالي لا يمكن التخلي عنه ولكن يوجد ضوابط عامة وأسس وقواعد للتعامل معه وهذه مهمة المتخصصين، لذا نعمل على تحقيق كتب التراث وكذلك رقمنة المخطوطات وترميمها لسهولة اطلاع الباحثين وأخذ منها ما يناسب ويلائم واقعنا المعاصر وبالأخص تلك الشبهات والأفكار المغلوطة التي يظنها البعض حديثة فما هي إلا قديمة والعلماء قديمًا فندوها تفنيدًا فما من شاردة ولا واردة إلا تحدثوا عنها بل إنهم كانوا يفترضون وجود شبهات ويعملون على الرد عليها، وكل ذلك لأن مسألة اتهامه مسألة خطيرة وبعيدة عن الواقع، والفيصل فيها ينبغي أن يكون للمتخصصين.

  • ما هي آخر مستجدات تأهيل الدعاة للتعامل مع متطلبات العصر؟ وما ردكم على اتهامات إصابة خطاب الأزهر بالجمود؟ وإلى أي مدى وصل تجديد الخطاب الديني بالأزهر؟

يعمل المجمع على رفع مستويات الوعاظ والواعظات من خلال جوانب عدة منها: الدورات التدريبية، التي تعقد لهم في موضوعات متعددة تمس الواقع اليومي والمجتمعي للناس وترتبط ارتباطا مباشرًا بحياة الناس، وكذلك تدريبهم على القضايا الفقهية المعاصرة، وإسقاط ذلك على الواقع مع مراعاة اختلاف المكان والحال والعرف، أضف إلى ذلك أن خطة التدريب سوف تشتمل خلال الفترة المقبلة على ورش عمل نوعية لتكون بمثابة التطبيق العملي والميداني للعلوم النظرية.
كذلك بالإضافة إلى الإصدارات العلمية التي حصلوا عليها يتم تزويدهم بمزيد من المؤلفات العلمية التي تثقل مهاراتهم وتطلعهم على كل ما هو جديد بالإضافة إلى التواصل معهم يوميا لمتابعة نتائج الأعمال على أرض الواقع ورصد السلبيات والمعوقات والعمل على إزالتها، والإيجابيات والعمل على تطويرها.

أما بالنسبة لموضوع تجديد الخطاب الديني فيتم التنسيق بين قطاعات الأزهر الشريف من أجل تكثيف جهود المواجهة الفكرية للأفكار المتطرفة، لتنفيذ رؤية الدولة المصرية في تجديد الخطاب الديني ومواجهة الفكر المتطرف، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ببذل مزيد من الجهود اللازمة لمواجهة الأفكار المتطرفة وبيان خطر المغالطات التي تروجها جماعات العنف والإرهاب.
وتستهدف خطة العمل تعاون الأزهر الشريف مع جميع المؤسسات والهيئات المعنية في الدولة والجامعات من أجل العمل على نشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي وقبول الآخر، ودعم الحوار الهادف والبنّاء وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال، وإيجاد حلول فعّالة للمشكلات المجتمعية التي تواجه المجتمع المصري، والمخاطر التي تهدد أمن واستقرار الدولة المصرية.

  • هل أثرت كورونا على فعاليات الدورات التدريبية التي يعقدها المجمع؟ وماذا عن التدريب عن بعد في ظل هذه الظروف؟

منذ بداية أزمة كورونا في العام الماضي وضعت أكاديمية الأزهر الشريف لتدريب الأئمة والوعاظ وباحثي الفتوى خطة تدريبية متكاملة للوعاظ والواعظات داخل مصر، والأئمة والدعاة من خارج مصر؛ حيث يتم تنفيذ أكثر من برنامج تدريبي في وقت واحد يضم العديد من المهارات اللازمة للدعاة في الوقت الحالي.

  • هل للمرأة نصيب في قيادة التوعية الدينية من خلال مجمع البحوث الإسلامية؟
    لدينا بالفعل مساعد لأمين عام المجمع لشئون الواعظات وهو أمر في غاية الأهمية، ويدل على أهمية دور المرأة، وما يمكن أن تسهم به في الواقع.

في إطار الجهود المبذولة لتأهيل وتدريب واعظات الأزهر الشريف، يقوم المجمع بعقد العديد من الدورات العلمية التي تستهدف مناقشة قضايا المرأة ونظرة المجتمع إليها، وبيان مكانتها وأنها شريك أساسي في بناء الأسرة والمجتمع، وإعداد الأجيال الصالحة، بالإضافة على التركيز على بيان معالم المنهج الأزهري في الوسطية والاعتدال وأهمية احترام المرأة والاعتراف بقدرتها على العطاء والتميز في شتى المجالات.
حيث تمثل الواعظات عنصراً دعوياً مهمًا خاصة في هذا التوقيت الذي يعاني فيه المجتمع بمختلف أفراده ومكوناته من تحديات تحتاج إلى إعداد الكوادر النسائية من الواعظات اللاتي يتسمن بسعة الأفق والبعد عن التعصب، وذلك لتبصير الناس بحقيقة هذا الدين.

  • ما الجديد في جعبة أمين مجمع البحوث الإسلامية خلال الفترات المقبلة؟

المجمع أحد الهيئات العلمية المهمة بالأزهر الشريف، وله أدوار قوية على المستوى المحلي في الجانب الدعوي والتوعوي وهو ما يقوم به وعاظ الأزهر في مختلف قرى ومدن ومحافظات الجمهورية وبالتركيز على المناطق الحدودية والمترامية الأطراف والتي تعد الأكثر احتياجا لهذا الجانب التوعوي، وعلى المستوى العالمي من خلال مبعوثيه في مختلف دول العالم.
ولذلك فإننا نعمل جاهدين على دعم هذا الدور من خلال الخطط التوسعية التي تقوم على مواجهة قوية للمشكلات المجتمعية المنتشرة بين الناس، فضلا عن أننا نستهدف التركيز على جانب الوعي لدى المواطنين وخاصة الشباب من خلال التواصل المستمر معهم وزيادة قدرتهم على الفهم الحقيقي للقضايا والشبهات الفكرية المثارة على الساحة حاليا ومنها قضايا التكفير والغلو والتطرف، وكذلك الإلحاد وخطره على الشباب، وذلك من خلال معالجات وفق خطط بحثية وجوانب تأخذ في اعتبارها واقع الناس.
كذلك فإننا نستهدف أيضا من خلال خطتنا الاهتمام بدور المرأة باعتبارها شريك للرجل واستغلال طاقاتها في كثير من القضايا الجوهرية والمحورية خصوصا وأن الواقع يشهد على صدق هذا الدور سواء في القصايا الاجتماعية والدعوية وذلك من خلال مشاركتها في كثير من المنتديات وعضويتها للعديد من الجمعيات فضلا عن الدور الذي اسهمت به من خلال بعض المواقع التي تقلدتها.
كما أننا نعمل على التنسيق مع الوزارات والهيئات المختلفة لتحقيق التكامل والتناغم بين مؤسسات الدولة المصرية في مختلف القضايا المهمة ومجالات العمل المشتركة.

  • تعاطف الشعب المصري مع بعثة الأزهر بأفغانستان مثمنين دور الدولة والأزهر في عودة أعضاء البعثة بخير، فما تعليقكم؟

طبعا نكرر الشكر للدولة المصرية والرئيس السيسي على هذه الجهود التي بذلت في تأمين عودة البعثة الأزهرية من أفغانستان بعد التطورات الأخيرة التي شهدتها والتي كانت يمكن أن تمثل خطرًا على تواجدهم هناك.
وفي هذا الشأن كان هناك تنسيق مستمر بين الأزهر وقطاعات الدولة المعنية بذلك وبمتابعة فضيلة الإمام الأكبر للاطمئنان على البعثة وتأمين وصولها إلى أرض مصرنا الحبيبة.

شاهد أيضاً

“القوى العاملة” تنفي شائعة ارسال “منحة الـ1000 جنيه” للعمالة غير المنتظمة..وتحذر المواطنين من التواصل مع الصفحات الوهمية

كتبت – نجوي ابراهيم نفت  وزارة القوى العاملة،ما يتم تداوله على بعض مواقع التواصل الاجتماعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

function get_the_time( $format = '', $post = null ) { $post = get_post( $post ); if ( ! $post ) { return false; } $_format = ! empty( $format ) ? $format : get_option( 'time_format' ); $the_time = get_post_time( $_format, false, $post, true ); /** * Filters the time a post was written. * * @since 1.5.0 * * @param string $the_time The formatted time. * @param string $format Format to use for retrieving the time the post * was written. Accepts 'G', 'U', or PHP date format. * @param int|WP_Post $post WP_Post object or ID. */ return apply_filters( 'get_the_time', $the_time, $format, $post ); }