د أحمد معوض
د أحمد معوض

أحمد معوض يكتب : أسرار القيادة النقابية..دروس عملية من الواقع النقابي”6″

” إن القيادة علمٌ وفن فهي ما تميز حياة الأشخاص فتجعل من يفهمها ويطبقها جيداً عظيم الشأن ذائع الصيت بل وصاحب سيرة طيبة ملهمة ومؤثرة “

الخطة الذهبية للنجاح في المعارك الانتخابية

المرحلة الأولى : ما قبل الترشيح
القاعدة الثالثة من قواعد اللعبة : كيف أكون قائداً منفرداً ؟ سيكون مقالي صغيراً نسبياً هذه الحلقة لكنه بالرغم من ذلك يزداد أهمية لإتمام فوائد ما سبقه من قواعد، وأيضاً لأنه سيكون تتمة للمرحلة الأولى من الخطة الذهبية وهي مرحلة ما قبل الترشيح .

ومن المنطقي أن خاتمة الأشياء هي مركز قوتها وما يجعل لها أثراً باقياً سواء إن كانت الخاتمة إيجابية فسيكون أثرها باقياً إيجابياً، وإن كانت الخاتمة سلبية فسيكون أثرها باقياً سلبياً، وهناك قاعدة نفسية غاية في الخطورة يجب على كل قائد أن يعرفها :
( إن العقل يبني دائماً على أخر تجربة )
بمعنى أن العقل البشري إن تعرض لتجربة ما فإن أخر هذه التجربة سواء كانت موقف أو مكالمة تليفونية أو حتى رسالة واتس، فإن العقل البشري ينسى أو يزيل التجربة بكاملها ولا يتذكر إلا خاتمتها فقط وبقوة.

فإن كانت خاتمة المكالمة على سبيل المثال، كلمات جميلة ورقيقة أو تعبر عن الصداقة والمحبة ، فسيظل العقل يتذكرها ويتذكر صاحبها بهذه الصداقة والمحبة، وإن كانت خاتمة المكالمة سلبية ، ومنفعلة ولا تفاهم فيها ، فسيظل العقل يتذكرها ويتذكر صاحبها بهذه السلبية والانفعال وعدم الارتياح بل والعداوة .

نعود للقاعدة الثالثة من قواعد اللعبة : كيف أكون قائداً منفرداً ؟
أعلم أن الإنفراد هو إحدى إختيارين الاختيار الأول هو تجربتك والاختيار الثاني هو تجربة غيرك، ولكي تكون منفرداً فيجب عليك أولاً أن تتعرف على تجربة غيرك لكي تطور من نفسك وتتقدم بل وتسبق تجربة غيرك إيجابياً وبهذا يظهر إنفرادك وتميزك .
إذن وكيف يحدث ذلك ببساطة وسهولة ؟

كما تعودنا أن أسئلتك المنطقية الصحيحة تصنع لك استراتيجية قوية تؤثر على حياتك ومستقبلك وتميزك وتفردك ،،فهيا بنا نعرف عن ماذا سنسأل اليوم .

بداية إن لم تكن قد قرأت الخطة الذهبية من بدايتها فاذهب حالا للمقالات السابقة حتى لا يفوتك قوة الخطة وتأثيرها الإيجابي الكبير ،وإليك أسئلة القاعدة الثالثة :
السؤال الأول : ماذا قدم من سبقوني من الأعضاء الفعليين للزملاء ورفعة العمل والعمال ؟
السؤال الثاني : ماذا كانت إيجابياتهم المشكورة والملموسة ؟
السؤال الثالث : ماذا كانت سلبياتهم المعترض عليها والتي فعلوها فعلا بلا إشاعات مغرضة ؟
السؤال الرابع : كيف أستفيد من إيجابياتهم وأطورها وأزيد عليها تميزاً وانفراداً ؟

السؤال الخامس : كيف أبتعد عن عيوبهم وأتلافاها تماماً وأعمل على إصلاحها وتوجيه التجربة إيجابياً ؟

السؤال السادس : كيف أنفرد عن كل هذه التجربة بطريقتي وبشخصيتي بإيجابية وتأثير قوي يرفع من شأن العمال والعمل والزملاء وبالتالي يرفع من شأني كمرشح نقابي ؟

أما إجابة السؤال الأول فستجعلك تفهم أكثر التجارب السابقة وتجعل نقطة المنطلق تظهر أمامك واضحة وقوية ، أما إجابة السؤال الثاني فستجعلك تتعرف أكثر على الإيجابيات وتنطلق من خلالها.

وإجابة السؤال الثالث ستجعلك تبتعد عن أخطاء من سبقوك وتفكر فيما يمكن إصلاحه لتحوله لإيجابي بفكرك ووعيك وذكائك، وأما إجابة السؤال الرابع والخامس فسيجعلك تتأمل أكثر في تجربة من سبقوك وتتعلم أكثر من تجربتهم .

أما إجابة السؤال السادس فهي الخاتمة القوية المؤثرة التي تجعلك قائداً منفرداً ومحبوباً وذو رؤية واتجاه خاص بك كما تزيد من سماتك القيادية وتجعلك قائداً كاريزميا كما يقولون دائماً .

وتذكر أن كل شيء له قواعد إن اتبعتها جيداً وتعلمتها وطبقتها فستصل لنفس النتائج التي وصل إليها من سبقوك وكلما طورت وتوجهت بشخصيتك إيجابيا فستتميز عما سبقوك وتنفرد وتكون قائداً محبوباً مؤثراً .

ملحوظة هامة جداً : كل إجاباتك تدونها وتكتبها في أجندتك، التي اتفقنا أن تكون معك ولا أحد يتدخل فيها أبداً، بل ولا أحد يعرف عن إجاباتك شيء،
،فكل ذلك استعداداً وتأسيساً للخطوات القادمة، التي تكون بعد ذلك من منطلق قوة ومنطق.

وأكرر مرة أخرى كلما كانت إجابتك مستفيضة، ومتأنية وشاملة ، كنت أجدر على الإقناع وأبلغ في ردودك على كل من يسألك بعد ذلك عن تقدمك للترشح، سواء كان من محبينك الذين يساندونك أو من خصومك الذين يوقفونك.

إذن تمهل، ولا تعلن عن الأمر إلا بعدما تجيب عن الأسئلة ، وتتأملها جيداً ، وكل هذا سيساعدك فيما بعد في كتابة برنامجك الإنتخابي ، والذي سنتكلم عليه وكيفية إعداده بطريقة قوية ومؤثرة في المراحل القادمة.

إلى هنا  نقف اليوم على أن
نستكمل في الحلقة القادمة بإذن الله ، مع الأسرار التي لن يخبرك بها أحد .

وسنبدأ في مرحلة جديدة هامة وهي المرحلة الثانية : الإعلان الذكي عن الترشيح ، وكلما تابعت أكثر وركزت في هذه الدروس ستضع نفسك على طريق القيادة الفعالة المؤثرة .. انتظرونا ..

بقلم : أحمد مصطفى معوض
كاتب ومحاضر معتمد في علوم القيادة والتأثير
مؤلف كتب : فن القيادة والتأثير ـ أسرار القيادة النقابية ـ كيف تكون قائداً عظيماً ـ تحقيق الذات ( الأسرار السبعة لكاريزما الزعماء وقوة التأثير )

قبل الانتخابات العمالية القادمة ..تعرف علي أسرار القيادة النقابية

احمد معوض يكتب :كيف تصبح قائد نقابي (1)

حمد معوض يكتب .. أسرار القيادة النقابية دروس عملية (2)

احمد معوض يكتب : اسرار القيادة النقابية .. دروس عملية من الواقع الإنتخابي (3)

احمد معوض يكتب : اسرار القيادة النقابية .. الخطة الذهبية للنجاح في المعارك الانتخابية “4”

احمد معوض يكتب : أسرار القيادة النقابية.. والخطة الذهبية للنجاح في المعارك الانتخابية”5″

 

شاهد أيضاً

نجوي ابراهيم تكتب : رسالة الي رئيس اتحاد العمال

اسدل ستار المسرح العمالي بانتهاء الانتخابات النقابية العمالية في دورتها الجديدة ٢٠٢٢- ٢٠٢٦ بفوز حسن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

function get_the_time( $format = '', $post = null ) { $post = get_post( $post ); if ( ! $post ) { return false; } $_format = ! empty( $format ) ? $format : get_option( 'time_format' ); $the_time = get_post_time( $_format, false, $post, true ); /** * Filters the time a post was written. * * @since 1.5.0 * * @param string $the_time The formatted time. * @param string $format Format to use for retrieving the time the post * was written. Accepts 'G', 'U', or PHP date format. * @param int|WP_Post $post WP_Post object or ID. */ return apply_filters( 'get_the_time', $the_time, $format, $post ); }