فوقيه ياسين تكتب: مادخل محبة آل البيت بنساء يتراقصن على المديح.. ومذيع يقبل فتاة أمام الجميع؟

حاولت كثيراً العدول عن كتابة مقالي هذا والذي يسير في طريق يراه البعض مهاجما، وأراه أنا مصححاً لبعض السلوكيات والتي تسيئ بقصد أو بدون قصد للتصوف ولآل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على وجه الخصوص.

نوعيات من النساء أراها في أي ملتقى يخص آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يلهثن وراء المنشد، والذي من ناحيته يلوح لهن بيديه أثناء مديحه كالعندليب عبدالحليم حافظ رحمه الله مع جماهيره ليرد التحية.

حضرت أول أمس ملتقى المفترض فيه أنه يخص “آل البيت”

وجدت أشكالاً وألواناً من النساء، كأنهن في حفل “أوسكار” لتكريم الفنانين، من ملابسهن وضحكاتهن المنتشرة في القاعة بصوت عال ، اندهشت أنا وزملائي وتساءلنا عن سبب وجودهن في مثل هذا الملتقى لكن دون إجابة من أحد، لكن من الواضح أنهن سيدات أعمال دعين للملتقى.

سؤالي: ما لهؤلاء بهذه الملتقيات، والتي يتم خلالها أو على هامشها مدح رسول الله إذا لم يقدرن الممدوح بالتأدب عند ذكره؟ كيف لي أن أصدق أن أمثال هؤلاء النساء يحببن سيدي رسول الله ، وهن واقفات يتراقصن على نغمات المديح والفرحة لم تسعهن إذا قام المنشد برد التحية؟

ما دخل ذلك بمحبة رسول الله وآله؟ هل قدرتم رسول الله صلى الله عليه وسلم عند حديث أحد مشايخنا الأفاضل عن سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

رأيت بأم عيني مجموعة من السيدات تجلسن على الطاولة التي أمامي، يضحكن بصوت عالٍ في حين كان المتحدث من العلماء الأجلاء الذين إذا تحدثوا أنصت لهم الجميع، وعندما ظهر ثلاثي أضواء الإنشاد في هذا الملتقى وقف عدد من هؤلاء السيدات يحملن هواتفهن ليسجلن “اللحظة” مندمجات بالإشارات والتمايل على نغمات المديح”

المشهد الثاني في هذا اللقاء، كان بالنسبة لي مفاجأة ! وجدت مذيعاً مفوهاً، يعرف في الوسط الصوفي بحسن خلقه،ينتمي لإحدى الطرق الصوفية، وجدته يقبل فتاة مرحباً بها وسط الجميع، وكأنهما على “السجادة الحمراء بالجونة”
وهنا لي كلمة: ارجوكم يامن تنظمون ملتقيات عن رسول الله “صلوات ربي وسلامه عليه” أن تنتقوا ضيوف رسول الله، فليس من المقبول أن نحضر مثل هذة المتلقيات وكلنا حب وتقدير لصاحب اللقاء ونجد أنفسنا كأننا في حفل “الجونة”! استقيموا يرحمكم الله.

شاهد أيضاً

 وزير القوي العاملة يوجه بتشكيل لجنة لبحث إجراءت عِمالة الحِج والعُمرة.  

  كتبت _ نجوي ابراهيم وجه وزير القوى العاملة حسن شحاتة بتشكيل لجنة تحدد إجراءات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

function get_the_time( $format = '', $post = null ) { $post = get_post( $post ); if ( ! $post ) { return false; } $_format = ! empty( $format ) ? $format : get_option( 'time_format' ); $the_time = get_post_time( $_format, false, $post, true ); /** * Filters the time a post was written. * * @since 1.5.0 * * @param string $the_time The formatted time. * @param string $format Format to use for retrieving the time the post * was written. Accepts 'G', 'U', or PHP date format. * @param int|WP_Post $post WP_Post object or ID. */ return apply_filters( 'get_the_time', $the_time, $format, $post ); }