خلال ندوة تثقيفية بحلوان.. “شاكر” يطالب بعدم الانسياق خلف الشائعات للحفاظ على تماسك الشعب واستمرار تنمية قطاعاته

كتبت-فوقيه ياسين

أكد الدكتور حسام شاكر عضو هيئة التدريس بإعلام جامعة الأزهر، أن الإعلام كان له دور كبير في تشكيل الرأي العام وتخليد البطولات على مر العصور والأزمان حين جسد الفراعنة حروبهم على جدران الحوائط وأوراق البردي، وعندما نصب العرب لكل قبيلة منهم شاعرا وهو ما يمكن أن نطلق عليه بلغتنا المعاصرة متحدثا رسميا كانت تتغنى بكلماته وتفخر بوجوده بينهم ليُعلي من شأنها ويسجل مآثرها ويرهب أعدائها، مشيرا إلى أن الصحف تنافست في الحروب العالمية الأولى والثانية لحث الشباب على التجنيد والدفاع عن بلادهم خاصة في أمريكا وبريطانيا، وأن الصورة الصحفية كانت أحد الأسباب الرئيسة في إنهاء حرب فيتنام وخروج الأمريكان منها، وأن قطاعات كبيرة من شعوب أوروبا الغربية كانت تؤمن بشرعية العدوان الثلاثى على مصر 1956م، إلى أن تم نشر مجموعة من الصور لآثار تلك العدوان على بورسعيد فكانت عاملا من عوامل تغيير النظرة ضد هذا العدوان الغاشم.

وأضاف شاكر  في كلمته خلال الندورة التقيفية التي نظمتها الهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع كلية الخدمة الاجتماعية بحلوان اليوم، عن دور الإعلام في الحرب والسلم، أن العقول المصرية نجحت في توظيف الإعلام في حرب أكتوبر لخداع الجيش الإسرائيلي وأحكمت السيطرة على ماتلقاه من معلومات فتوهم أن مصر لن تقدم على الحرب ثم فوجئ بضربات متلاحقة أصابته في مقتل، كما استخدمت الإعلام في رفع الروح المعنوية للجنود وللمواطنين أثناء الحرب وبعدها فركزت الصحف على الأسرى وغنائم الأسلحة والطائرات المحطمة وبعض القادة وهم يستسلمون، الأمر الذي جعل مدير المخابرات الإسرائيلية يعترف أنه كان بجوار السادات جهاز إعلامي أنجز مهمته وخدعنا، وعقب هذه الحرب عرف الإسرائيليون قدرة المصريين على الدفاع والهجوم والنصر فقالوا: إننا لن نستطيع أن نحارب الجندي المصري بعد اليوم، لكن يجب أن نعمل على أن نجعل من المصريين جنودا غير قادرين على حمل السلاح، وهو ما يسعون إليه الآن من خلال حروب الجيل الرابع والخامس واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتأثير على الشباب المصري، موضحاً أنه لم تعد القنابل ولا الأخبار هي الوسائل الفضلى في التأثير؛ لكنها الصور والفيديوهات والاستعراضات وتكنولوجيا المعلومات.

وشدد شاكر على ضرورة الوعي وعدم الانسياق خلف الشائعات للحفاظ على تماسك الشعب واستمرار تنمية قطاعاته المتنوعة.

أوضح الإعلامي هشام عبد المنعم مدير مراكز النيل للإعلام بالقاهرة والمشرف على مراكز النيل بالهيئة العامة للاستعلامات أن الندوة هدفت إلى تنمية الوعي لدى طلاب الخدمة الاجتماعية بدور الإعلام وقت الحروب وكيفية مواجهة الحملات والشائعات التي تستهدف البلاد وقت السلم حيث تتزامن هذه الندوة مع ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، مشيرا إلى أنها تأتي ضمن سلسلة ندوات تقدمها مراكز النيل في عدد من كليات الجامعات المختلفة، مقدما الشكر لرئيس جامعة حلوان وللدكتور زغلول عباس عميد كلية الخدمة الاجتماعية والدكتورة صفاء خضير وكيلة الكلية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة لحسن تعاونهم في إنجاح الندوة

شاهد أيضاً

الأزهر: الإسلام حافظ على المرأة وكرمها وكفل لها حقوقها وجعلها من أهم مقومات المجتمع المتحضر

كتبت-فوقيه ياسين أصدر الأزهر الشريف بيانا منذ قليل قال فيه: يتابع الأزهر ما تقوم به …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

function get_the_time( $format = '', $post = null ) { $post = get_post( $post ); if ( ! $post ) { return false; } $_format = ! empty( $format ) ? $format : get_option( 'time_format' ); $the_time = get_post_time( $_format, false, $post, true ); /** * Filters the time a post was written. * * @since 1.5.0 * * @param string $the_time The formatted time. * @param string $format Format to use for retrieving the time the post * was written. Accepts 'G', 'U', or PHP date format. * @param int|WP_Post $post WP_Post object or ID. */ return apply_filters( 'get_the_time', $the_time, $format, $post ); }