رئيس جامعة الأزهر مشيدا بكلية أصول الدين: إحدى قلاع الجامعة الثلاث

كتبت-فوقيه ياسين

أشاد الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، بجهود كلية أصول الدين جامعة الأزهر قبلة العلم وكعبة العلماء، إحدى قلاع جامعة الأزهر الثلاث: أصول الدين، واللغة العربية، والشريعة والقانون.

وقال “المحرصاوي” خلال افتتاح الندوة التثقيفية التي ينظمها المركز الدولي الإسلامي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الأزهر لطلاب كلية أصول الدين بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، أن الدنيا كلها شهدت بجهود الأزهر الشريف محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا، بجانب التصانيف الدولية التي أشادت به؛ بداية من التصنيف الإفريقي الأوروبي الذي أشاد بجهود قطاع الطب بجامعة الأزهر عام 2017 كأفضل قطاعات الطب على مستوى القارة الأفريقية، مرورًا بتصنيف QS وتصنيف شنغهاي، وتصنيف التايمز، وختامًا بتقرير جامعة ستانفورد الأمريكية الذي اختار العام الماضي 10 علماء من جامعة الأزهر ضمن أفضل العلماء 2 ٪ تأثيرًا في العالم، ومن هؤلاء العلماء نجد في مقدمتهم الدكتور جمال أبو السرور، مدير المركز الدولي الإسلامي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الأزهر، ثم يأتي تقرير جامعة ستانفورد الأمريكية لهذا العام بعدد 20 عالمًا من علماء جامعة الأزهر وأيضًا في مقدمتهم الدكتور جمال أبو السرور بزيادة قدرها 100 % عن العام الماضي.

وطالب رئيس الجامعة أبنائه الطلاب بالجد والاجتهاد، وحثهم بالبعد عن الشائعات وعدم الانسياق خلفها، خاصة أنها تحملهم بالطاقة السلبية.

من جانبه أشد الدكتور عبد الله عزب، عميد كلية أصول الدين، بجهود مركز السكان نحو توعية الشباب المقبلين على الزواج، مؤكدًا على أهمية هذه الدورات التدريبية التي تسعى لتأسيس البيت المسلم والأسرة المسلمة، لافتًا أنه إذا استقامت الأسرة استقام المجتمع، وإذا فسدت الأسرة فسد المجتمع، مشيرا إلى أن الشباب في أمس الحاجة لمعرفة فقة الزواج وفقه الأسرة خاصة وأن القرآن الكريم وضع ضوابط كاملة لبناء الأسرة، مثمنًا جهود الجامعة برئاسة فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، مؤكدًا أن هذه الجهود واضحة تمامًا ويلمسها القاصي والداني.

الدكتور شكري عبد الحميد نائب، مدير المركز الإسلامي الدولي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الازهر، أوضح حرص جامعة الأزهر في مراجعة مناهجها على أن تجمع بين التراث الحديث وتوجه إلى التمسك بالثوابت الدينيةِ والحفاظ على الهوية الإسلامية، مع الحرص على مواكبة متطلبات العصر، مشيرًا إلى أن مادة التربية السكانية تهدف إلى تقليل الفجَوات النوعية في جميع المجالات، ودعم وحماية الأسرة كونها اللبنة الأولى في بناء المجتمع، بجانب الارتقاء بالشباب اجتماعيا وفكريا ودينيا وصحيا واقتصاديا إضافة إلى الارتقاء بصحة المرأة والطفل ونشر الوعي المجتمعي.

جاء ذلك بحضور الدكتور حامد أبو طالب، عميد كلية الشريعة والقانون الأسبق، وعضو مجمع البحوث الإسلامية، والدكتور عبد الله النجار، عميد كلية الدراسات العليا الأسبق، وعضو مجمع البحوث الإسلامية.

شاهد أيضاً

الأزهر: الإسلام حافظ على المرأة وكرمها وكفل لها حقوقها وجعلها من أهم مقومات المجتمع المتحضر

كتبت-فوقيه ياسين أصدر الأزهر الشريف بيانا منذ قليل قال فيه: يتابع الأزهر ما تقوم به …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

function get_the_time( $format = '', $post = null ) { $post = get_post( $post ); if ( ! $post ) { return false; } $_format = ! empty( $format ) ? $format : get_option( 'time_format' ); $the_time = get_post_time( $_format, false, $post, true ); /** * Filters the time a post was written. * * @since 1.5.0 * * @param string $the_time The formatted time. * @param string $format Format to use for retrieving the time the post * was written. Accepts 'G', 'U', or PHP date format. * @param int|WP_Post $post WP_Post object or ID. */ return apply_filters( 'get_the_time', $the_time, $format, $post ); }